فرنسا تحرر آخر رهينة في مالي وتكتشف أنها أسلمت (فيديو)

1 أسبوع ago 135

وصلت اليوم الجمعة 9 أكتوبر 2020، آخر رهينة فرنسية في العالم صوفي بترونين إلى بلادها قادمة من مالي.

واستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صوفي بترونين التي اختطفت في 24 ديسمبر من عام 2016 على يد مسلحين في غاو (شمال مالي) حيث كانت تقيم منذ أعوام وتعمل في منظمة لمساعدة الأطفال.

وصرحت صوفي بترونين، التي تعد آخر رهينة فرنسية في العالم، من باماكو ليلة البارحة قائلة: “هذا البلد أمضيت فيه تقريبا ربع قرن من الزمن في الشمال لعلاج الأطفال من سوء التغذية وأمراض أخرى. سعادتي الكبرى اليوم هي معرفة أن مساعدتي استطاعت مواصلة العمل من دوني”.

وأضافت: “بالنسبة لمالي، سأصلي من أجل هذا البلد ليباركه الله ويرحمه، لأنني مسلمة واسمي مريم”.

Sophie Pétronin a également évoqué sa foi : "Pour le Mali, je vais prier et implorer la bénédiction d'Allah, parce que je suis musulmane. Vous dites Sophie, mais c'est Mariam que vous avez devant vous". pic.twitter.com/M3g2TLmoto

— TV5MONDE Info (@TV5MONDEINFO) October 9, 2020
قراءة المقال كاملا